لون كل شيء بالأخضرَ!

تخيلوا لو تحول مكتبكم إلي جزيرة إستوائية, فأصبح صوت أزرة لوحة المفاتيح في الكمبيوتر صوت أمطار خفيفة تتساقط قطراتها علي أوراق خضراء تغطي الأرض. صوت رنين الهاتف في المكتب بتحول إلي صوت طائر إستوائي نادر ينادي خليله و صوت ثلاجة المياه يتحول إلي صوت شلال واسع يتساقط في نبع من الماء!! صباح الخير , أفق من أحلام اليقظة و عد إلي مكتبك الذي يعم بالصمت و الجدية و تأكد ان من الأسهل علي وكالة ناسا للفضاء أن تجد حياة علي كوكب المريخ علي أن تجدها في هذا المكان الشاسع المليء بالمكاتب المتشابهة الممتد أمامك!

ولحسن الحظ هناك أساليب أخري لأضفاء القليل من الطبيعة في حياتك اليومية. أولها بأن تذهب علي طريقة فيلم “مهمة مستحيلة” راكضاً خارج المكتب ثم خارج المبني ثم إلي رصيف اللنشات لينقلك في لمح البصر إلي جزيرة بعيدة تعيش فيها حياة بوهيمية خالية من ماكينات التصويرو الضوء العالي و المحادثات الغير محبذة مع شخص تجهله في الردهة أثناء جلب القهوة . ولكن قد يبدو هذا الأختيار غير قابل للتنفيذ…

إليك إذن إختيار أسهل و قابل أكثر للتنفيذ , زد من النباتات في مكتبك. فلقد أثبتت دراسة قامت بها جامعة إكستر أن 15% من الموظفين كانوا أكثر إنتاجاً عندما كان المكتب يحتوي علي نباتات منزلية علي عكس الأعتقاد الخاطيء بأن كلما قل التشتيت البصري كلما زاد التركيز.

ترانكويني تقدم لك في شهر التوعية بأضرار التوتر بعض النصائح المتعلقة بزيادة الخضرة في مكان العمل و التي قد تصنع المعجزات لروحك و تساعد علي زيادة أنتاجيتك في العمل و تحافظ علي صحتك. 

النباتات في مكان العمل تزيد من الأنتاجية

وجود النباتات بالقرب من المكتب يساعد في المهام التي تتطلب تفكير و أيضاً في التركيز و الدقة . و قد أثبتت الدراسات وجود أخطاء أقل و أنجازالمهام المطلوبة في وقت أقل بسبب زيادة مستويات التركيز عند العاملين. زيادة مستويات التركيز ترجع إلي زيادة في مستوي الأكسجين و أنخفاض في مستوي ثاني أكسيد الكربون.

النباتات مفيدة لصحتك

ليس من السهل تفادي الأصابة بالبرد في المكتب إلي إذا ذهبتم المكتب في فقعة تحميكم . لحسن الحظ فأن وجود نباتات في المكتب يقلل من فرص العدوي. يرجع هذا إلي تحسن في مستوي نقاء الهواء المحيط و إنخفاض في مستوي الأتربة و البكتيريا. كما أن طلاء الحائط و الأثاث و البلاستيك و المنظفات تملأ الهواء بالسموم و هو ما تساعد النباتات علي التقليل منه لذا فإذا أردت تفادي العدوي بسعال زميلك في المكتب عليك بالنباتات .

ألوان الطبيعة تشعرك بالسعادة

أثبتت الدراسات أن الأخضر و الأزرق و هم اللونين المهيمنين في الطبيعة يساعدا علي التركيز و الشعور العام يالسعادة, ولأن من المنطقي أن مديرك لن يوافقك علي طلاء المكتب باللون الأزرق فعليك بنبتة أو أثنين لتضفي الألوان علي مكتبك. و لقد أثبت أيضاً أن التذكارات و الصور و المتعلقات الشخصية تساعد علي التركيز وزيادة الشعور بالرضا . ماذا تنتظر, أجعل من مكتبك مكان خاص بك!

النباتات تقلل من الضجيج

أماكن العمل العصرية أصبحت تعج بالضجيج الذي يسبب التشتيت ويجعل من الصعب التركيز.و قليل من يعرفون أن النباتات تقلل مستوي الضجيج ب5 دسيبل من خلال إمتصاص و تعديل و تشتيت مستوي الصوت. أحضر نبتة في المكتب و لن تضطر إلي سماع أغاني برونو مارس علي أعلي صوت كما تفعل دائماً.

ماهي النباتات التي يمكن شرائها؟

ولأن أماكن العمل لا تشبه بعضها البعض فعليك أختيار النبتة التي تناسب مكان عملك. مثلاً نبات العنكابوت يناسب المكاتب التي لا تحظي بأضاءة طبيعية كافية و يمكنها العيش في إضاءة قليلة أو في الظل.أيضاً نبتة الترنجان أو الحبق تعيش بدون ضوء الشمس المباشر و هي أيضاً معروفة بمزاياها في تحسين الحالة المزاجية و بالتالي تحسين مكان العمل. أما أفضل نبتة علي الأطلاق في تحسين مستوي الهواء في الأماكن المغلقة فهي زنبق السلام و هي أيضاً تعيش في الظل ولا تحتاج للشمس. و إذا لم تستطع توفير كل ما سبق فعليك بالصبار أو النبات العصاري و هي نباتات لا تحتاج لأي مجهود في الأعتناء بها.

فإن لم يكن لديك الأمكانيات للهروب إلي جزيرة إستوائية فلما لا تتوجه لأقرب مشتل و شراء أي من النباتات السابق ذكرها. و ربما أيضاً عليك إرسال هذا المقال إلي مديرك و زملائك و أصدقائك و سرعان ما ستجد المكتب تحول إلي واحة خضراء و أنت ترشف ترانكويني و تشعر بالسعادة و الرضا!!

موسيقي العمل

عندما يكون مكان العمل مفتوح فأنه لايترك مجال للخصوصية و لا للتركيز. بل أحياناً عليك أن تتخطي كل المارين بجانب مكتبك بالأضافة إلي زملائك الذين يأتون من كل أتجاه ليحيوك و لا تنسي أيضاً الزملاء القريبين من مكتبك الذين يسمعونك قهقهاتهم علي أحدث النكت الموجودة علي الأنترنت.و في الأعلب الأسلوب الوحيد لتفادي كل هذا التشتيت و التركيز في عملك يكون من خلال وضع السماعات في أذنيك و أختيار الأغنية أو المقطوعة التي تساعدك علي إنجاز العمل المطلوب منك.

ولقد أثبتت الدراسات أن اموسيقي تعلي من الأنتاجية في العمل كم أنها تحسن من الحالة المزاجية. ولكن إلي ما نستمع و متي نستمع إليه؟ هذا هو السؤال… فمثلاً أثبت أن الموسيقي الكلاسيكية تعلي من مستوي الذكاء فيما يطلق عليه ” مفعول موزارت” أيضاً يحسن الأستماع إلي أصوات الطبيعة من التركيز و الشعور بالرضا. و لكن ماذا لو لم يكن صوت الحوت مثلاً غير كافي لأشعارك بالأشباع الذي تشعر به عند الأستماع لموسيقي ميك جاجر أو الرولنج ستونز بعد أجتماع بداية الأسبوع.

في ترانكويني نتفهم أن لكل منا مزاجه الخاص في الموسيقي و أن لكل وقت الموسيقي التي تليق به. لذا أبتكرنا مجموعة متنوعة من ال playlistsلتساعد علي مدار يوم العمل, أي كا ن ذوقك الموسيقي كن واثقاً أنك ستجد ما يساعدك علي التخلص من التوتر و يحسن من أدائك في العمل,

المشوار الصباحي

بداية أسبوع العمل لا تبدأ في المكتب و لكن في الطريق إلي المكتب. مثل رياضي في الباص الذي ينقله إلي المباراة و هذه ال playlistستاسعد علي التحضير لما ينتظرك أو علي الأقل سيساعدك لتفادي الشخص الذي يقود بجانبك علي الطريق.

وقت التركيز

الأن و قد وصلت إلي المكتب حان وقت التركيز علي مهام الأسبوع. نعتقد أن القليل من الموسيقي الكلاسيكية يساعد علي الوصول إلي الأهداف المرجوة.

الأجتماع المهم

وبعد ترتيب الأعمال أصبحت جاهزاً لل presentationالمهمة. و ما تحتاج إليه هو بعض الموسيقي لتضعك في الأ طار الصحيح و تصفي ذهنك لتسيطر علي الأجتماع و تبهر العميل.

كبوة نصف اليوم

و ها أنت تنتهي من أستراحة الغداء و تشعر بالنعاس و لكن ما زال عليك إنجاز الكثير من المهام المتراكمة. كل ما تحتاج إليه هو دفعة من الطاقة لتجتاز كبوة نصف اليوم و تستعيد نشاطك.

الموسيقي المفرحة

قارب اليوم علي نهايته و قد أنتهيت من الكثير من المهام. تحتاج إلي أغنية تكمل هذا الشعور و تنهي اليوم علي إيقاع مبهج.

نحن علي ثقة أن مهما كانت ضغوطات اليوم .. يمكن أن تتخطاها بالقليل من الموسيقي لتحافظ علي تركيزك و تسيطر علي شعورك بالتوتر هذا بالأضافة إلي كان ترانكويني

Enjoy the show with Tranquini Positively Relaxed in Spain!

Tranquini collaborated with the top TV shows in Spain, like “Tu Cara Me Suena”, “Boom” and “Ahora Caigo” on Antena 3 TV channel. We had an exciting opportunity to bring positive relaxation experience to the audiences, participants and TV staff during live auditions of the popular Spanish TV shows. Tranquini was really appreciated and was helping people to relax and fully enjoy the moment, enhancing positive mood during the shows. Continue reading “Enjoy the show with Tranquini Positively Relaxed in Spain!”