عقول جميله

“عقل جميل” هو أسم الفيلم المستوحي من عالم الحساب جون ناش. و لكن العقل الجميل هو ما يجب أن يطمح إليه كل أنسان. ف حالة ناش فأن هذا يعني قدرته الخارقة علي القيام بعمليات حسابية معقدة برغم من معاناته من مرض نفسي.إلا أنه من الأفضل أن تترجم إلي قدرة الشخص علي أستخدام عقله من أجل مصلحة الأخرين.

فيما يلي تري أخيارتنا من أكثر العقول جمالاً في القرن الماضي – بدون ترتيب

دلاي لما

بعيد عن الأراء الدينية قليل جدأ من لا يري ان الدلاي لما يستحق مكان في هذه القائمة.

فهو رجل يتمتع بقدرة خارقة علي الصبر و الشعور بالأخرين و الحنان عليهم. فهو كثيراُ ما يلقب بحجر الزاوية في الأخلاق علي مستوي العالم.

و لقد كان هذا الرجل يعيش بمبدأ “كن طيباً كلما أستطعت و سوف تستطيع دائماً”.

نيلسون مانديلا

نيلسون روليهلاها مانديلا, الملقب من محبيه بمديبا, قضي 27 عاماً في السجن محارباً من أجل حقوق متساوية بين السود و البيض و خرج ليكون أول رئيس جنوب أفريقي أسود.

لا يوجد رجل أستخدم نفسه كمثال في الكد والتفاني مثلما فعل مانديلا.

ومن أقواله المأثورة ” عندما أقتربت ساعة الحرية , علمت أنني إذا لم أترك كرهي و ضغائني وراء ظهري فسوف أظل في سجن نفسي ماحييت”.

مهندس غاندي

أبن الهند المفضل مهندس غاندي هو أكثر رجل علي الأطلاق كرث لفكرة قوة الأرادة.

فلقد دعي إلي التظاهر السلمي و شن حرب مع بريطانيت مستخدماً عقله و ضميره و روحه كأسلحة.

و لقد ظل ثابتاَ لا يتزعزع عن مبدأه السلمي و رفض أن يكون يذعن للألسنة المسمومة التي أحاطت به. و لقد لخص كل ذلك بشكل فلسفي قائلاً ” العين بالعين تجعل العالم كله أعمي”

الأم تيريزا

ألبانية المولد , الأم تيريزا هي رمز الحنان في العالم. فأن تعاليمها القوية بالرغم من بساطتها تركت أصدائها في كل أنحاء العالم.

كانت تسعي للأعمال الخيرية و الشعور بالأخرين و كان لديها طريقة مميزة للتعبير جعلتها من أكثر الشخصيات في العالم التي يستعان بأقوالهم. و من أكثر مقولاتها المحببة لدينا ” الكلمات الطيبة قصيرة و سهلة النطق و لكن لا نهاية لأصدائها “.

جون لينون

نعم نظارته المستديرة تشبه نظارة غندي و لكن هذا ليس سبب وجوده في قائمة العقول الجميلة. إن مطرب فريق البيتلز معروف بعد مماته كرمز للسلام و الحب و التفاهم.

لينون ظل في الفراش لمدة أسبوع مع زوجته يوكو أونو أعتراضاً علي حرب فيتنام. و كان ذلك نوع من التظاهر السيلمي الذي يترجم الفكر الهيبي ” فلنمارس الحب و ليس الحرب”.

و من أشهر مقولاته التي تلخص فلسفته ” لكل من يعتقدون أن مبدأ الحب و السلام عفي عليهم الدهر و أنتهوا بنهاية الستينات .. هذه مشكلتهم لأن الحب و السلام أبديين”.

هاهاهاها!!

مما لا شك فيه أن حس الدعابة هو نبض العالم و لكن هناك نكت مضحكة اكثر من أخري. و بالرغم من أن كثير من العوامل قد تحدد كون النكتة مضحكة من عدمه مثل حس الدعابة الذي يختلف من شخص لأخر أو الخلفية الثقافية إلا أن هناك محاولات عدة لتحديد أكثر النكت المضحكة في العالم.

استطلاع للرأي أجري مؤخرا في الفيسبوك يعرض عددا من كبار النكات لجمهور الإنترنت القوي و يبلغ عددهم ألف ستة وثلاثين، وطلب منهم اختيار النكتة المفضلة لديهم. وقد تباينت الردود ، ولكن ظهرت نكتة واحدة اتفقوا انها “الاكثر خفه”.

بشكل غير رسمي أكثر نكتة مضحكة في العالم

تستقل أمرأة حاملة رضيعها الباص. يقول لها سائق الباص ” هذا أقبح طفل رأيته في حياتي!” تذهب السيدة إلي المقعد الخلفي من الباص و تجلس وهي في شدة الغضب. تقول للرجل الذي يجلس بجانبها ” لقد اهانني سائق الباص!” فيرد عليها الرجل ” لما لا تذهبين لتردي عليه و دعيني أمسك لك القرد”

سواء كانت هذه النكتة هي الأكثر إضحاكاً علي مستوي العالم أو لا فهو موضوع قابل للجدال. و لكن الأكيد أن الضحك و القهقة مفيدين للجسم و الروح و العقل.

ولذا فإليكم خمس نكت من المفضلين شخصياً لدينا. فلما لا تسترخي و تستمتع؟

حلزون لها شخصية

يجلس رجل في بيته عندما يسمع ثلاث دقات علي الباب. يفتح الباب و يري حلزون علي سيارته البورش. يمسك بالحلزون و يرميها أبعد ما يستطيع. بعد ثلاث سنوات يسمع دق علي الباب. يفتح ليري نفس الحلزون تقول له “لماذا حدث كل هذا؟؟؟”

الجني و الغبي

ثلاثة رجال مفقودون علي جزيرة مهجورة يجدوا فانوس سحري بداخله جني يعد بتحقيق أمنية لكل واحد فيهم. يطلب الأول انيترك الجزيرة و يعود إلي دياره و يطلب الثاني نفس الطلب. فيقول الثالث ” أشعر بالوحدة, أرجوا أن يعود صديقاي”.

واحد في المليون

سكان دولة الصين يزيدون عن بليون مواطن. هذا يعني أنه حتي إذا شعرت أنك واحد في المليون فهناك ألف شخص مثلك تماماً.

الطفل و الحلاق

يدخل طفل صغير إلي محل حلاق فيهمس الحلاق في أذن زبونه ” هذا أغبي طفل في العالم, أنتظر وسوف أثبت لك ذلك. فيضع الحلاق في يده دولاراً و في اليد الثانية يضع ربعان فضية ثم ينادي الطفل و يقول له “أين تريد يا بني؟” فيأخذ الطفل الربعان و يذهب. فيقول الحلاق”ماذا قلت لك؟ هذا الطفل لا يتعلم أبداً”. ويخرج الزبون من عند الحلاق فيري الطفل و هو يخرج من محل أيس كريم فيقول له ” يا بني هل لي أن أسألك سؤال؟ لماذا أخذت الربعان و لم تأخذ الدولار؟ فيأكل الطفل الأيس كريم و يرد عليه “لأن اليوم الذي سأخذ فيه الدولار, تنتهي اللعبة”.

سباق الدببة

يذهب رجلان للتخيم في غابة فيجدا دب كبير علي بعد نصف كيلو متر منهم. يري الدب المخيمين فيبدأ بالتوجه نحوهم. فيقوم واحد من الرجلين بإسقاط حقيبته و يخرج مها أحذية الركض و يبدأ بلبسهم في سرعة. فيقول له الأخر ” ماذا تفعل لن يساعدك حذاء الركض علي أن تسبق الدب” فرد عليه الاول “لا أحتاج ان أسبق الدب, أحتاج ان أسبقك!”

إذا لم تبتسم بعد كل هذا فعليك بالذهاب إلي الطبيب لتري إن كلن لديك فم أم لا!

أضحك الصورة تطلع حلوة

بعد أن تعبوا من الشعور بأنهم عالقين كجرذان في قفص, أستقال الزوجين الجنوب افريقيين ستيفو ديرنبرجر و شانيل كارتيل من وظائفهم التقليدية و باعوا كل ممتلكاتهم و قرروا أن يجوبوا العالم. ما يجعل هذه القصة في غاية المرح هو انهم قرروا توثيق أسفارهم بأخذ صور للحيوانات المحلية الموجودة في كل دولة يزوروها.

و بالرغم من أن معظم الحيوانات لا تعتبر ” فوتوجينيك” أو جذابة للكاميرا, إلا أن الزوجين يؤكدون أنهم لم يقابلوا بعد حيوان خجول من الكاميرا.

المرح يحيط بنا في كل مكان

“لطالما كنا نحب أخذ صور الحيوانات “يؤكد الزوجين كارتيل و ديرنبرجر شارحين كيف يقومون بأخذ هذه الصور الفكاهية ” و لأن لدينا أسلوب خاص في التصوير كان علينا أستخدام عدسة بزاوية و اسعة و كان يتوجب الوقوف علي مسافة قريبة من الحيوانات و هو ما ليس بالأمر السهل.”

ولقد جلبت لهم هذه الطريقة الفريدة في توثيق أسفارهم الكثير من الأهتمام الغير المتوقع علي صفحات التواصل الأجتماعي. ولكنه بالنسبة لهم الجزء الأكثر هشاشة فيما يخص مغمراتهم.

و يضيف الزوجين “لقد قمنا بتصوير أبقار أسكتلاندية و ألباكا في النمسا و أرانب و خنازير في السويد و الليمور و الكابوريا و الكوكا في أستراليا و طبعاً كلاب و قطط قي كل البلاد التي زرناها”.

و ليس من المفاجيء أن رحلتهم و أسلوبهم في خلق الذكريات يثير ضجة حول العالم. ففكرة أن تحزم كل ما تملك و تسافر حول العالم لتقوم بما تحب مع الشخص الذي التحبي هي أكثر الأحلام التي يحلم بها أي شخص.

و يمكنك متابعة صور الحيوانات المضحكة التي يلتقطونها علي www.howfarfromhome أو علي الأنستجرام howfarfromhome@

فيما يلي مختارات من صورنا المفضلة التي ستجعلك تبتسم و تقفز من شدة الحماس.

Central Sweden, Lake District
Johannesburg, South Africa
Salzburg Zoo, Salzburg, Austria
Seekirchen am Wallersee, Austria
Salzburg Zoo, Salzburg, Austria
Trasti Og Trine Husky Lodge, Alta, Norway

أرجوك وافق!!!

ما نحن سوي كتلة من الحذر. غالباً ما نميل دائماً إلي سلك الطريق الأمن و هو ما يعني في معظم الأحيان التخلي عن فرص خوفاً من المجهول. و لكن إذا لم تجرب حظك إذا لم تقل للفرصة نعم فقد تكون علي وشك إضاعة أسعد لحظات حياتك.

فكما تري إن كلمة “نعم” تحتوي علي بعض السحر. فهي كلمة إيجابية و تعني تلقائيا أنك علي وشك بدأ شيء مميز. إنها إلتزام منك أنك سجرب و تجربة أي شيء جديد دائماً ما تكون ذو فائدة.

فعندما تقرر أن كلمة “نعم” ليس لها مكان في قاموسك فأنك تفتح مداركك لحياة جديدة مليئة بالأمكانيات.

و إن لم تقتنع فإليك خمسة أسباب إضافية لتقول “نعم” للحياة.

كلمة “نعم” مبهجة

عندما نقول “لا”فنحن لا نرفض فقط الفرصة إنما نرفض أيضاً المرح الذي قد يأتي من ورائها و الدروس التي قد نتعلمها و كل المفاجئات التي قد تتكشف حين نرفض أن ننطق بكلمة نعم.

“نعم” هي الرد علي شخص يثقف في قدرتك

إذا كان لدي الأختيار بأن تقول “نعم” فهذا في حد ذاته يعكس ثقة شخص في قدرتك. لا تفوت الفرصة عندما تجد شخص يثق في أدلئك و أستمد ثقتك من الثقة التي يضعها شخص أخر فيك

“نعم تفتح الأبواب

عندما تقول نعم فأن توافق علي أكتشاف ما سيحدث في الخطوة القادمة. أما لا فهي النهاية لأي موضوع.

“نعم” هي مغناطيس الأيجابية

كلمة “نعم مرحبة و ممكنة. إنها بمثابة قولك للكون لا تقلق فأنا أتعامل مع الموضوع. عندما نقول “نعم” فنحن نعمل أكثر و نخلق أكثر و بالتالي نعيش حياة أكثر إرضائاَ لنا.

لأن الحياة قصيرة … فكلما قلت “نعم” كلما عشت أكثر.

فكما قال ستيف جوبز ” كلما تذكرت أن الموت وشيك كلما ساعدني ذلك علي اخذ القرارات الكبري في حياتي. و بهذا القول فعليك أن تجد فرص أكثر لتقول “نعم” كلما أستطعت.

لذا في المرات المقبلة التي تفابل بسؤال إيجابته نعم أم لا قم بأختيار الرد الأيجابي- فمن يعرف التجارب الرائعة التي قد توصلك إليها هذه الأجابة؟

Interview With Chief Relaxation Officer And Founder of Tranquini, Ahmed Elafifi In Ecozine From Hong Kong

‘Tranquini, relaxation drink, is a relevant proposition for all countries around the world. There are same consumer tendencies and perceptions, which contributes to the development of relaxation beverage market. In an era where mindfulness is increasingly important to consumers, relaxation beverages would offer the necessary relaxation and a healthy alternative to soft drinks.’

www.ecozine.com/article/tranquini-0 Continue reading “Interview With Chief Relaxation Officer And Founder of Tranquini, Ahmed Elafifi In Ecozine From Hong Kong”

Even Better Scores In Golf Tournament With Tranquini

Golf requires a lot of concentration and focus in order to achieve good results. Stress, arising from such things as daily issues at work, family obligations or commuting, often prevents golf players from immediately concentrating on the game and producing their best performance. Tranquini makes it possible for golfers to reach the relaxed and balanced state of mind which can help them to achieve the best results. Continue reading “Even Better Scores In Golf Tournament With Tranquini”