العنوان: طرق مرحة للاستجمام

أثار التوتر على جسدك ممكن أن تكون أكثر رعبا من قراءة قصة ل “ستيفن كينج”. وإذا بدأت بالشعور أنك مثل غلاية ماء، توقّع أن تتعرض للصداع، ووجع الصدر، وضغط الدم المرتفع والأرق، بالإضافة إلى المزيد من الأحاسيس البغيضة الأخرى الناتجة عن التوتر. وإذا تركت الأمر يزيد ويتراكم، ستجعل جسدك أكثر عرضة لأمراض تهدد حياتك. فالتوتّر هو العدوّ. ولا يمكنك ببساطة أن تتناول دواء لتخفيف التوتر والقلق، ولكن يمكنك أن تجرب هذه الطرق غير التقليدية لتروق.

استعد للفرقعة

ليس حرفياً، ولكن وفقاً لاستطلاع رأى عن التوتر، فرقعة ورق الغلاف البلاستيك ذو الفقاعات الهوائية بيديك يعتبر طريقة رائعة للتعامل مع الضغط اللحظي. كما أظهرت الدراسة أن دقيقة واحدة من فرقعة الغلاف تمنحك نفس النتائج المخففة للتوتر التي تشعر بها بعد جلسة تدليك/مساج لمدة ثلاثين دقيقة.

اغسل المواعين

تساعد الحركة المتكررة على الروقان . فعمل شئ مراراً وتكراراً أمر مريح، كما يساعد في تقليل مستويات التوتر لديك. فقط لا تترك مواعين الأسبوع كلها ثم تغسلها كمساعدة لتخفيف التوتر، لأن هذا غالباً ما يزعجك في المقام الأول.

اقرأ

خذ استراحة وشغل جهاز كيندل للقراءة Kindle. وقد أظهرت دراسة نشرتها جريدة إكسبلورExplore؛ جريدة العلوم والشفاء أن الأشخاص الذين يتبعون العلاج بالقراءة أو الببليوثيرابيا تحسّن إحساسهم بالتوتر، والقلق، وجودة حياتهم أيضاً. كما أنها طريقة جيدة لتمضية أمسية يوم الأجازة.

ازرع النباتات

النباتات تشعرك بالبهجة، فلا تضحك على وجود نبتة على مكتب زميلك. فقد أظهر البحث المنشور بجريدة هورت تكنولوجي HortTechnology أن بمجرد دخولك في غرفة ممتلئة بالنباتات تنخفض نبضات قلبك وضغط الدم، بالإضافة إلى انخفاض شعورك بالتوتر. كما أن الموظفين الذين يشعرون بالراحة الإيجابية والروقان يؤدون بشكل أفضل.

فإذا كانت إجازتك الطويلة القادمة تبدو بعيدة جداً، فقط اقرأ كتاب أثناء غسل المواعين وفرقعة غلاف الفقاعة الهوائية مع وضع وردة بجانبك!

عيش الحياة بجرأة

منذ بدء الزمان والإنسان يفعل طقوس تتحدّى الموت لاسترضاء الآلهة، وامتاع الملوك والملكات، وإرضاء الحموات المتعنتات، وحديثاً لإبهار لجنة حكّام برنامج المواهب في كل بلد.

Stay sharp, keep your head.

وظهرت الممارسات القديمة مثل السير على النار وترويض الأفاعي وبلع السيف، منذ حوالي ٤٠٠٠ سنة، وكان يمارسها الشامان والدراويش في الهند. ومع أنّ السير على النيران لا يزال يمارسه العديد بمستويات نجاح مختلفة، و ترويض الأفاعي معروف بأنه أمر غير مؤثر، يأتي “بلع السيف” في قمة العروض الجانبية السابقة بسبب المخاطر المحتملة الواضحة.

فبلع سيف يتطلب تأمّل للتحكم بالأمور من خلال العقل، وتركيز عميق ودقة محددة لتجنب ثقب أعضاء حيوية بالجسم. لكن سر النجاح هو القدرة على الحفاظ على الروقان عند مواجهة الخوف غير الطبيعي لتتغلّب على حركات جسمك التلقائية وتتحكم بها. كما أنها فكرة جيدة لتجنب الطعام لمدة لا تقل عن ٢٤ ساعة، إلاّ إذا كنت تنوي تقديم الكباب للتحلية.

مع ذلك، ما الخطأ الذي ممكن حدوثه؟ 

اكتشفت دراسة حول تلك الممارسة العديد من الحوادث المميتة، والتي تشمل شخص جرح حلقه عند محاولة بلع سيف منحدر (يا سلام!)، وشخص أخر جرح قصبة المرئ بعد أن شتت تركيزه الببغاء الملوّن! أعتقد أن في هذا العالم المثير لبلع الأدوات الحادة، عليك أن تتوقع حدوث مثل هذه الأمور.

إذا كنت تعتقد أن هذه القصة يصعب تقبّلها، فغالباً تسأل نفسك لماذا يقوم أي شخص ذو عقل سليم ببلع سيف ويخاطر بحدوث جرح في الحنجرة أو الموت خاصةً عندما يتواجد بالقرب منه طائر مزعج يحب التفاخر والظهور؟ الموضوع بالنسبة للعديد من المؤديين ليس ببساطة مجرد ترفيه، بل منصة لاكتشاف حدود الممكن.

ضع رأيك الشخصي جانباً، هناك أمراً واحداً أكيد؛ إذا كنت ستستنشق سيف بطول أربعة قدم لتثبت شيئاً، يستحسن أن تكون تشعر بالتركيز والتحكم في لعبتك. يستحسن أن تكون رايق، راسي وموزون.

تغلب على كآبة مكتب العمل

العمل هو سلسلة من المهام غير المنجزة مع بعض الأحداث الهامة العابرة، إلاّ إذا كنت تعمل ذوّاق في مصنع شوكولاتة. ومن ضمن المشاكل العديدة التي غالباً عليك التعامل معها هى زملاء العمل المزعجين، والحوارات المملة التي عادة تحدث عند ثلاجة الماء، وبالطبع الاجتماعات التي لا تنتهي.

لذا قبل أن تفقد عقلك من كثرة قراءة رسائل البريد الإليكتروني التي تناقش ما إذا كان على كافيتيريا العمل تقديم خبز بقمح كامل أم خبز أبيض، نقدم لك بعض النقاط التي تساعدك في الحفاظ على سلامة عقلك.

ابحث عن الشمس

لا تحتاج لأن تكون عالم ذرة لتفهم لماذا نشير للأشخاص السعداء بأن لديهم “شخصية مشرقة كالشمس””. فالتعرض للشمس يحفّز إفراز فيتامين د، وهو مادة طبيعية مضادة للاكتئاب. بالإضافة إلى ذلك، مجرد حصولك على لون برونزي من الشمس يجعل مظهرك أكثر راحة. وقد تتلقى مجاملات غريبة، ولكنها لا تؤذي بالمرة. لذا، احرص على إيجاد فرص خلال اليوم للخروج – أو على الأقل إيجاد نافذة كبيرة.

استمع للموسيقى

اقتني زرعة

في حين أن الحيوانات الأليفة ممنوع اصطحابها لمكان العمل بشكل عام، لا يوجد مشكلة في اقتناء زرعة توضع على المكتب. فالاقتراب من الطبيعة في بيئة غير طبيعية مُثبت فعاليته في المساعدة على تقليل التوتر والقلق بالإضافة إلى تحسين الأداء. كما أنها لا تتطلب عناية كثيرة، ولن تحتاج لأخذها للتمشية كل ساعتين أو ثلاثة مثل الحيوانات.

كن منظماً

مارس تمارين التمدد

قد يبدو شكلك غريبا أثناء ممارسة تمارين التمدد، ولكنك ستشعر بتحسن بعدها. الجلوس على المكتب لثماني ساعات ببساطة ليس ما صُمم جسدك لفعله. ويجتمع كل هذا التوتر في أكتافك، والرقبة والظهر، وينتج عنه ألم يجعلك حاد الطبع وسريع الانفعال. لذا، خذ فترات للراحة بانتظام ومدّد جسمك.

إذا لم تجد الوقت لعمل أي من تلك الأشياء البسيطة، لدينا شئ أسهل: فقط تنفس بعمق، وروّق، وكن إيجابي وستحدث لك أمور جيدة بالتأكيد.

The Angel of Queens

كل ليلة في أحد شوارع نيويورك، يقوم رجل واحد بتجديد الأمل في من لا أمل لهم، وبإصراره واهتمامه غير العادي، وإنكاره للذات، يعتبر أملهم الوحيد. هذه هي قصة جورج مونيوز؛ الذي يطلقون عليه “ملاك كوينز”.

يأتي الشتاء على نيويورك ثقيلاً ويغطى الجليد شوارعها. وتتجمع مجموعة من المشردين ليلاً تحت مسارات خط القطار رقم ٧ عند تقاطع شارعي روزفيلت و73.

يرتدون المعاطف الثقيلة وأغطية الرأس لحماية أنفسهم من البرد، ويدلكون أيديهم داخل القفازات الصوف. ويشكلون صفاً بجانب الرصيف، ومن حين لآخر يلقون نظرة على الطريق على أمل أن يروا الشاحنة البيضاء.

يجتمع هؤلاء في حي جاكسون هايتس في منطقة كوينز، الذي يعتبر موطن العديد من الآسيويين وعدد كبير من سكان أمريكا اللاتينية، ومن ضمنهم الكولومبي جورج مونيوز. 

أثناء انتظارهم، يتحدثون مع بعضهم البعض حتى تأتي الساعة التاسعة ليصل مونيوز ومعه الوجبة التي يقدمها لهم كل ليلة منذ عام ٢٠٠٤.

استحق هذا الرجل الذي يبلغ 48 عاماً، لقب ملاك كوينز بجدارة؛ لالتزامه غير العادي اتجاه الأشخاص الأقل حظًا منه في المنطقة. وبدأ الموضوع حينما خرج من إحدى المقاهي ذات ليلة ليرى مجموعة من “عُمّال النهار” – الذين يعتمدون على العمل اليومي لكسب العيش – في الشارع.

كثيراً منهم جاء من بلدان أمريكا اللاتينية، مثله، وكانوا بلا مأوى. وكان الجوع أمر أساسي في حياتهم.

فتساءل مونيوز: كيف يستطيعون توفير الطعام؟

ومن هنا مر برأسه العديد من الأفكار التي أشعلت حماسه المستمر خلال الـ١١ عاماً الماضية، والذي سيستمر بالتأكيد لسنوات قادمة. في البداية، في البداية، أقنع أصحاب المطاعم المحليين أن يأخذ منهم ما يسمونه “بقايا الطعام” بدلاً من التخلص منها.

وكان يوزع الطعام فور الحصول عليه، ولكنه أراد القيام بأكثر من هذا. ولجأ إلى أمه وأخته للمساعدة في طهي الطعام، وبدأ سريعاً في توزيع وجبات مجهزة بالمنزل من صندوق شاحنته كل ليلة.

يوزع مونيوز في الصيف تقريباً 80 وجبة. ويزيد العدد في الشتاء ليصل أحيانًا إلى 140 وجبة. ويقول: “سأساعد أي شخص يحتاج إلى الطعام. فقط قفوا في الصف”.

هذه الأعمال الخيرية لها أثر كبير على حياته الشخصية. ويقول في حديثه مع جريدة “نيويورك تايمز”: “لم أشاهد فيلماً منذ عامين، ولكن أحيانًا أستمع إلى الموسيقى أثناء القيادة.” وأضافت أخته، التي كانت تطبخ بالقرب منه: “لا يتمتع بحياة خاصة!”

فلماذا يفعل ذلك؟ قال مونيوز لجريدة “ذا اندبندنت” البريطانية: “لا يجد أي من هؤلاء عمل، ومن غيري سيكون عليهم الاختيار ما بين الأكل أو سداد الإيجار”.

وفي حديثه مع “نيويورك تايمز” يضيف: “أعرف أن هؤلاء الناس ينتظرون حضوري، وأنا أقلق بشأنهم. يجب عليك أن ترى ابتسامتهم، هذا هو المقابل الذي أحصل عليه.”

كما قال لشبكة “سي إن إن”: “عندما أرى هؤلاء الناس في الشارع، فكأنني أري نفسي منذ أكثر من 20 عاماً حينما أتيت إلى هذا البلد”.

ويخمن مونيوز تكلفة الطعام والغاز بحوالي 400 إلى 450 دولار أسبوعياً؛ يتكلف هو وعائلته بهذه الوجبات من مدخراتهم وأجره الشخصي.

بعد عامين من إطلاق خطة الإطعام هذه، أسّس منظمة غير ربحية اسمها “ملاك في كوينز”.

والآن يخطط للعودة إلى كلية كوينزبورو لإنهاء الشهادة الجامعية في إدارة الأعمال، مع استمراره في إطعام العمّال.

لم يغب مونيوز سوى مرة واحدة خلال كل هذه المدة، حينما أدت عاصفة ثلجية إلى إغلاق الطرق.

وقال: وعدتهم أنني لن أغيب ليلة أخرى بعدها.

The Netherlands Celebrates 2016 Together with Journalists & Opinion Leaders

In early 2016, Tranquini took over the Rolling Rock Kitchen in Amsterdam to welcome journalists and opinion leaders to experience the brand. Guests were inspired by the Flow Theory by hearing personal stories of mindfulness. Batul Loomans, founder of Buddha to Buddha, spoke about his journey in building a jewellery and lifestyle brand inspired by the Buddha way of life. Continue reading “The Netherlands Celebrates 2016 Together with Journalists & Opinion Leaders”

The Netherlands Celebrates 2016 Together with Journalists & Opinion Leaders

In early 2016, Tranquini took over the Rolling Rock Kitchen in Amsterdam to welcome journalists and opinion leaders to experience the brand. Guests were inspired by the Flow Theory by hearing personal stories of mindfulness. Batul Loomans, founder of Buddha to Buddha, spoke about his journey in building a jewellery and lifestyle brand inspired by the Buddha way of life. Continue reading “The Netherlands Celebrates 2016 Together with Journalists & Opinion Leaders”